< العودة
29.10.2023

الانتقال إلى البرتغال لتكبد رسوم خدمة أعلى بنسبة 33 ٪ مع إعادة هيكلة الصندوق السعودي

يجب أن يستعد النقل المحتمل إلى البرتغال لزيادة رسوم الخدمة حيث تقوم الحكومة بإعادة هيكلة الوكالة المسؤولة عن التعامل مع الشؤون الخارجية. من المقرر حل الوكالة البرتغالية SEF لشؤون الأجانب وشؤون الحدود واستبدالها بخدمة جديدة تسمى AIMA. وكجزء من هذا التحول، ستشهد رسوم الخدمة، خاصة بالنسبة لتقديم المستندات شخصيًا، زيادة كبيرة بنسبة 33%. ومع ذلك، يمكن للأفراد الذين يختارون تقديم المستندات عبر الإنترنت الاستفادة من خصم بنسبة 25%.

التأثير على المنتقلين

سيكون لهذه التغييرات تأثير مباشر على الأفراد الذين ينتقلون إلى البرتغال، وخاصة أولئك الذين يسعون إلى التمديد أو الاستبدال أو طلبات الحصول على تأشيرة. في حين أن ارتفاع الرسوم يشكل مصدر قلق، فإن خيار تقديم المستندات عبر الإنترنت يوفر بديلاً أكثر فعالية من حيث التكلفة لأولئك الذين يتطلعون إلى تبسيط العملية.

التحليل والتوقعات

تعكس إعادة هيكلة SEF إلى AIMA والزيادة المصاحبة في رسوم الخدمة تحولًا في الإطار الإداري للأجانب في البرتغال. ويهدف التعديل إلى تحسين وتبسيط الخدمات المقدمة للمنتقلين. بما أن البرتغال لا تزال وجهة شعبية للمهاجرين والمغتربين، فمن الأهمية بمكان أن تكون على دراية بهذه التغييرات للتنقل في العملية بشكل أكثر كفاءة وفعالية من حيث التكلفة.

سيأتي الانتقال إلى البرتغال الآن بتكاليف إضافية حيث أن إعادة هيكلة SEF تؤدي إلى ارتفاع رسوم الخدمة. في حين أن هذه التغييرات قد تكون مصدر قلق، يمكن لأولئك الذين يتطلعون إلى الانتقال إلى البرتغال استكشاف خيارات تقديم المستندات عبر الإنترنت للاستفادة من السعر المخفض. وتؤكد هذه التطورات حاجة المنتقلين المحتملين إلى البقاء على علم بتطور الإجراءات الإدارية في البرتغال.

VELES OTOMOTİV İTHALAT İHRACAT İNŞAAT SANAYİ VE TİCARET LİMİTED ŞİRKETİ

© 2024 VelesClub Int. All rights Reserved. سياسة الخصوصية